طريق القاهرة الأسكندرية الزراعي – مدخل الطريق الدولي – طنطــا – مـصـــر

الف مبروك لبطلتنا “سچي خالد” علي فوزها بالمركز الأول لمنطقة الغربية للكاراتية باسم سبورتنج كاسل .. مبروك لبطلتنا المجتهدة وبالتوفيق في القادم ان شاء الله 🥋🥋🔴⚪️

أكاديمية الكاراتيه

ماهية الكاراتيه

معنى الكاراتيه: عند كتابة كلمة كاراتيه باللغة اليابانية نجد أنها مكونة من مقطعين

الأول: وينطق “كارا” أو “كو” ويعني خالي أو فارغ – الثاني: وينطق “تيه” أو “شو” ويعني اليد – فيكون تعريف الكاراتيه اللغوي “اليد الفارغة” طبعاً لأنها قتال من دون سلاح

أما معنى الكاراتيه الإصطلاحي: الكاراتيه هو نظام قتال يستعمل الأيدي والأقدام والركب والمرافق كأسلحة، وتم تطويرها في جزيرة أوكيناوا ثم تم نقلها إلى اليابان في أواخر القرن التاسع عشر ومنها إنتشرت إلى العالم والكاراتيه دخل إلى الصين في القرن السادس الميلادي بواسطة الهندي ” بودهيد هارما ” الذي كان يدرس في معهد شاولين بشمال الصين، ثم ظهر هذا الفن مرة أخرى على يد المعلم ” جيشين فوناكوشي” الذي ولد في أوكيناوا (1868م)، وقام بنقل هذا الفن لأول مرة في اليابان عام 1922م أثناء العرض الرياضي الذي قدمه في طوكيو أمام مجموعة من الأكاديمين والخبراء في فنون القتال، وقد شجعه نجاحه على البقاء باليابان وتعليم هذا الفن بها، حيث قام بتغيير إسم هذا الفن من أوكيناوا – تي إلى كاراتيه- دو طريقة اليد الخالية

الكاراتيه فن قتال طور في أوكيناوا ثم إنتقل إلى اليابان، ويوجد العديد من أساليب الأداء تمارس كل منها بطريقة وفلسفة خاصة، وقد شكل الكثير من القيم والأوجه الثقافية لدى اليابانيين

وكلمة كاراتيه يابانية الأصل وتتكون من مقطعين المقطع الأول هو “كارا” تعني الفراغ وتدل على صفاء الذهن عند اليابانيين، والمقطع الثاني “تيه” وتدل على أساليب القتال باليد عند اليابانيين، وبذلك يكون المعنى الفلسفي لهذه الكلمة هو جعل الذات خالية من نوايا الشر والدفاع عن النفس ويكون معنى كلمة كاراتيه هو القتال للدفاع عن النفس باليد الخالية من السلاح

 الهيكل البنائي لرياضة الكاراتيه

النشاط الرياضي لكي يحقق الهدف من ممارسته لابد وأن يتضح لكل ممارسيه الهيكل البنائي له، ورياضة الكاراتيه تتكون من مواقف متغيرة كثيرة تتطلب قدرات خاصة من ممارسيها حيث أن الهيكل البنائي تتمثل في الأساليب الهجومية والدفاعية، وكذلك أوضاع الإتزان والتحركات للاعب والتي تساعده على إستخدام الأساليب المختلفة.

الهيكل البنائي لرياضة الكاراتيه

ومن هنا نجد أن هذا الهيكل يرتكز على قاعدة أساسية وهي فلسفة الدفاع عن النفس ولذا نجد أن تحركات القدمين تعتبر ذات أهمية في رياضة الكاراتيه بجميع مسابقاتها سواء القتال الوهمي (الكاتا) أو القتال الفعلي (الكوميتيه).

أن لوضع الإستعداد ثلاث أهداف لابد من توافرها ومهما كانت شكل أو طبيعة الوضع القتالي وهي:

توفر للاعب الحماية المناسبة من هجوم المنافس.

تزايد الثقة بالنفس وإمكانية التحكم في المباراة.

تمتع اللاعب برد الفعل السريع على المنافس.

أن أساس فوز ناشئ الكاراتيه بالمباريات قدرة الناشئ على التقدير الصحيح للمسافة بينه وبين منافسيه سواء في المهارات الدفاعية أو المهارات الهجومية وهي أحد معايير إحتساب النقاط بمباريات الكوميتيه.

2/1/3/3 التقسيم الفني لرياضة الكاراتيه

تحتوى رياضة الكاراتيه على ثلاث أقسام رئيسية اتفق عليها خبراء وأساتذة هذه الرياضة هي:

الأساسيات Kihon .

الجمل الحركية (القتال الوهمي – Kata – “بونكاي” الشرح الإستعراضي للكاتا).

النزال (القتال الفعلي – Kumite).

2/1/3/4 الكوميتيه

القتال الفعلي (كوميتيه Kumite ) هو الإستغلال الأمثل لقدرات وإمكانات اللاعب ضد منافسه سواء بالدفاع أو الهجوم خلال زمن المباراة المحدد وفي ظل قانون رياضة الكاراتيه المتفق عليها دولياً لتحقيق أفضل مستوى إنجاز.

2/1/3/5 التقسيم الفني للقتال الفعلي (الكوميتيه Kumite):

ومن خلال إنتظام اللاعب فب التدريب على رياضة الكاراتيه يمر بأربعة مراحل من التدريب هي:

أولاً: مرحلة كيهون كوميتيه Kihon Kumite

ثانياً: مرحلة جيو إيبون كوميتيه Jiyu Ippon Kumite

ثالثاً: مرحلة الكوميتيه شبه الحر Semi – Free Kumite

رابعاً: مرحلة جيو كوميتيه Jiyu Kumite

أولاً: مرحلة كيهون كوميتيه:

         يتم فيها تدريب اللاعب على الهجوم على هدف محدد وطريقة الدفاع المناسبة له والهجوم المضاد وتبدأ عدد الهجمات بالهجمة الواحدة أو ثلاث هجمات أو خمسة، ويتعود اللاعب خلال هذه المرحلة على الأداء المهاري ووقفات الإستعداد المناسبة وأيضا المسافات وإحساسه بها والمهارات الأساسية في الكاراتيه، ويتم تطوير ما تعلمه اللاعب في هذه المرحلة على أن يؤدي اللاعب مهارات الكاراتيه بقوة ودقة في نهاية هذه المرحلة، حيث يتعلم منها كيفية تحويل الأداء المهاري إلى أداء خططي متتابع ومتسلسل.

ثانياً: مرحلة جيو إيبون كوميتيه:

وفي هذه المرحلة والتي تتسم بالمرونة في إختيار اللاعب (المهاجم والمدافع) الأداء المهاري الهجومي والمنطقة، وأيضاً بالنسبة للمدافع له حرية الإختيار في المهارات الدفاعية والهجوم المضاد.

ثالثاً: مرحلة الكوميتيه شبه الحر:

والهدف من هذه المرحلة إكتساب اللاعب مهارة تحديد المسافة (قصيرة – متوسطة – طويلة) وكيفية المبادأة وتغيير وضع الجسم والمراوغة وإخلال توازن الخصم وإستغلال ثغرات وأخطاء المنافس، وفي هذه المرحلة يكتسب اللاعب الخبرة الميدانية للأداء الخططي وفي ظروف مختلفة، وضد مستويات مختلفة من المهاجمين.

رابعاً: جيجو كوميتيه:

يصل اللاعب في هذه المرحلة إلى أعلى مستوى ممكن في الأداء الخططي، فيسمح له بحرية التفكير الخططي، وله حرية الإختيار في وسائل الهجوم والدفاع، ويكون على دراية كاملة بالقانون الدولي للكاراتيه.

2/1/3/6 زمن مباريات الكوميتيه:

زمن مباراة الكوميتيه هو (3) دقائق لمباريات الرجال (جماعي – فردي)، و(4) دقائق لمباريات الميداليات ودقيقتان للسيدات، و(3) دقائق لمباريات الميداليات، و(2) دقيقتان لمباريات الناشئين والشباب (ناشئين من 14- 16 سنة) (شباب من 16- 18 سنة).

زمن المباراة يبدأ عندما يعطي الحكم إشارة البداية ويتوقف عندما ينادي الحكم (ياميه) Yame .

يجب أن يعطى الميقاتي إشارة واضحة بالجرس أو بالصافرة ليوضح أن المتبقي من زمن المباراة (أتوش باراكو) هو (10) ثوان إشارة نهاية الوقت هي التي تحدد نهاية المباراة.

2/1/3/8 تسجيل النقاط:

أنواع النقاط كالتالي:

ايبون     ( ippon)                 ثلاث نقاط.

وزاري ( waza-ari)             نقطتين.

يوكو      ( yuko)                 نقطة واحدة.

وتمنح النقاط الثلاث (ippon) لـ :

ركلات الجودان .

أي تسجيل يُؤدى على اللاعب بعد اسقاطه أو سقوطه على الأرض بشكل كامل .

كما تمنح  النقطتين (waza-ari ) لـ:

الركلات  على منطقة الوسط ، والتي تشمل الظهر ، البطن ، الصدر والجنبين.

كما تمنح  النقطة الواحدة ( yuko ) لـ :

جودان أو تشودان تسوكي  (tsuki).

جودان أو تشودان أوتشي  ( uchi).

2/1/3/9 معايير احتساب النقاط:

معايير وشروط لإحتساب النقاط في مباريات الكوميتيه تتلخص في معايير إحتساب النقاط وهي:

الوضع الجيد.

الوضع الرياضي للجسم.

التطبيق الفعال.

الإدراك والتركيز (Zan Shin).

التوقيت الجيد.

المسافة الصحيحة.

وذلك في الأماكن المصرح فيها باللكم والركل وهي (الرأس، الوجه، الرقبة، البطن، الصدر، الظهر، الجانب).

2/1/4 الإعداد المهاري للاعبي الكاراتيه:

تعد رياضة الكاراتيه من الرياضات التي تتميز بتنوع الأساليب والمبادئ الهجومية والدفاعية، نظراً لإختلاف ظروف المباريات في كلاً من الكات والكوميتيه.

ويجب أن نفهم جيداً أن كلا المتنافسين يبني ردود أفعاله تجاه الآخر من خلال مجاراة كل منهما الآخر والإنطلاق معاً بصورة تلقائية مما يجعل الهجوم الأول أمراً مستحيلاً، فمهارات الدفاع هي ضد مهارات الهجوم ومهارات الهجوم هي المقابل لمهارات الدفاع، وهذا التناغم التلقائي مع الخصم هو ما يطلق عليه “الكواشي”.

الإعداد المهاري أساس للإعداد الخططي والهدف الرئيسي للإعداد الخططي هو تحسين الأداء المهاري للاعب عن طريق إستغلال قدراته المهارية إستغلالاً سليماً.

            وجميع الحركات المؤداة في رياضة الكاراتيه تتطلب توافر قدرات خاصة وأنه يجب تطوير هذه القدرات في المراحل الأولى من التدريب للناشئ وأنه كلما تم تطوير هذه القدرات كلما ساعد ذلك في زيادة إمكانية الأداء الحركي والمهاري.

والأداء الحركي المؤثر للاعب الكاراتيه يعتمد بشكل أساسي على ما يتميز به من صفات بدنية خاصة كالقوة والسرعة والتحمل.

ونظراً لطبيعة الناحية الخططية وما يعتريها من متغيرات لا حدود لها فهناك ثلاث مقومات يجب مراعاتها تتحدد في:

زمن المباراة: ويقصد بزمن المباراة أنه يوجد توقيت غالباً اللاعب ينتهز الفرصة للإنقضاض على المنافس للحصول على نقطة ويجب إختيار التوقيت المناسب لإقتناص النقاط بما يتناسب مع مستوى المنافس.

حسن إستغلال الملعب: أما حسن إستغلال الملاعب فيفصل إرشاد اللاعب إلى تسجيل النقاط بعيداً عن مركز اللعب وذلك لأن اللاعب الذي يسجل من مركز الملعب تكون قدراته الفنية ضعيفة ومحددة.

نوع المهارات المستخدمة: وهي تعني تلك المهارات المستخدمة في أماكن الملعب المختلفة حيث أن المهارات المستخدمة في منتصف الملعب تختلف عن المهارات المستخدمة في الأركان والأجناب وكذلك تختلف المهارات عند الخسارة أو الفوز بإختلاف الزمن المتبقي من المباراة.

            والإعداد المهاري في رياضة الكاراتيه يعني إكتساب اللاعبين المهارات الأساسية من خلال التمرينات والمعلومات والمعارف التي تمكنهم من القيام بأداء الواجبات الحركية للمستويات العمرية المختلفة.

2/1/4/1/1 اللكمة المستقيمة القصيرة (كزامي زوكي):

يجدر بنا هنا الإشارة بأن هذه المهارة شائعة الإستخدام ويتطلب فيها التنفيذ المهاري بسرعة وقوة والرجوع بسرعة وقوة أيضاً ويعقبه الإسترخاء وفيما يلي شرح المهارة  وهي تتم في ثلاثة مراحل كما يلي:

المرحلة الأولى:

من وضع الإستعداد Fudo Dachu مع الحفاظ بمستوى ثقل الجسم لأسفل في وضع منخفض.

المرحلة الثانية:

وهي الهجوم بقبضة اليد Kizami Zuki الذي يتابعه انتقال لكل الجسم للأمام الذي يتم عن طريق مد الساق الخلفية وذلك بمساعدة عضلات الساق الكبرى وبعض عضلات الطرف السفلي بينما القدم الخلفية تكون ثابتة ويصل الجسم إلى الوضع الأمامي Zen Kitsu Dachu.

المرحلة الثالثة:

هي الرجوع للوضع الأول والذي يكون بثني الساق الخلفية ومد الساق الأمامي والأذرع ترجع في نفس الوقت إلى وضع البداية ويكون الصدر والجزء العلوي من الجسم مفروداً جيداً.

2/1/4/1/2 اللكمة المستقيمة العكسية (كياجي زوكي):

من اللكمات الهامة ويجب أن تمر بالخطوات التالية:

يقف اللاعب في الوضع الأمامي Front Stance وتكون قبضة الذراع الضاربة عكس القدم الأمامية وملاصقة للجذع من الجانب وأعلى الحزام مباشرة.

يقوم اللاعب بدوران الحوض عن طريق دفع ركبة القدم الخلفية وتحريك مركز ثقل الجسم للأمام.

ينقل القوة الناتجة من دوران الحوض إلى الصدر فالكتف فالذراع وأخيراً إلى القبضة لتصل كصدمة قوية إلى الخصم، ويجب أن يضع اللاعب في إعتباره أنه لكي لا تكون الضربة عديمة التأثير يجب ألا يكون مركز ثقل جسمه قريب من القدم الخلفية في نهاية أداء المهارة علماً بأنه لكي يتجنب اللاعب أي فقدان لقوة اللكمة يجب أن يتأكد أن رد الفعل الناتج عن اصطدام القبضة بالهدف يكون محملاً في الإتجاه العكسي على القبضة فالذراع فالكتف ثم الصدر وأخيراً الحوض على أن يكونوا جميعاً وحدة واحدة صلبة ويراعى أن تصل الضربة إلى الخصم وهي في أقصى سرعة لها.

2/1/4/1/3 الركلة نصف الدائرية العكسية (أورا مواشي جيري):

تعتبر من أقوى المهارات الهجومية في رياضة الكاراتيه ولكنها تحتاج إلى جهد عالي لرفع مستواها من خلال التدريب وتتم كالتالي:

من وضع الإتزان الأمامي يبدأ اللاعب برفع ركبته لأعلى وللداخل بينما قدم الإرتكاز مشطها للأمام في إتجاه الخصم وفي حالة إنثناء بسيط لحفظ التوازن.

يبدأ اللاعب برفع مشط القدم بطريقة دائرية عكسية ويعقب ذلك في نفس الوقت دوران الحوض للأمام وللخارج مواجهاً للهدف.

يبدأ اللاعب في مد مفصل الركبة عن طريق مشط القدم اتجاه الخصم وذلك بأسرع ما يمكن مع توجيه الأصابع للهدف وعند الإصطدام به يبدأ اللاعب في إرجاع الساق مرة أخرى لوضعها الطبيعي بثني الركبة مرة أخرى ودوران الخلف وإرجاع القدم الضاربة للخلف لأخذ وضع الإتزان الأمامي.

ن

 نادينا لتلبية أحتياجات الأعضاء والمنتسبين وفقاً للدراسة المعدة مسبقاً

المصداقية : أمانة – شفافية – إخلاص

الثقة والإحترام : الإحترام المتبادل السبيل لكسب ثقة الأعضاء

الإلتزام : فعلا وقولا وإيماناً بالمسئولية

العمل الجماعي : نعمل معلاً بروح الفريق للإرتقاء بمستوى الأداء

التقدير والتقييم : تقديم مستوى من العمل يفوق توقعات الإعضاء والتقييم المستمر لأنفسنا

Close Menu